28 August 2020

أبوظبي 28 أغسطس 2020

وقعت صباح اليوم مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مذكرة تفاهم مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، عن بعد بهدف تعزيز الرياضات النسائية في الدولة، وتوطيد وتوثيق التعاون المتبادل في مجال النهوض والارتقاء بالرياضة النسائية وتعزيز الخطط المستقبلية والبرامج الرياضية للمرأة وتبادل الخبرات المهنية والإدارية لفائدة الرياضة النسائية وذلك تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية

وحضر الاتفاقية ممثلي المؤسسة ونخبة من لاعباتها الرياضيات وممثلي من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، التي تم توقيعها عن بعد كلاً من سعادة ندى عسكر النقبي المدير العام لمؤسسة الشارقة رياضة المرأة، وسعادة/ أمل عبد القادر العفيفي عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، بالإنابة عن المدير التنفيذي للأكاديمية سعادة ريسه حميد الكتبي

وتزامناً مع يوم المرأة الإمارتية الذي خصصته أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ، والذي يؤكد على الإنجازات المتحققة للمرأة في دولة الإمارات، والحفاظ على استدامة تلك الإنجازات الرياضية والاستمرار في بناء قدرات المرأة بما يضمن توسيع نطاق مشاركتها التنموية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استطاعت المرأة الإماراتية خلال العقود الماضية من عمر الدولة أن تثبت للجميع من المواقع المختلفة التي وصلت لها أنها أهل للمسؤولية وعلى قدر من الكفاءة لتكون سنداً لبلادها في الظروف كافة

وهذه الاتفاقية جاءت كخطوة أولى للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة التي لابد أن تكون المرأة الرياضية شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف المستقبل الرياضي والمساهمة فيه جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل في رسم ملامح مشتركة للأولويات التي من شأنها أن تسهم في بناء الإنجازات المستدامة

وأكدت "المرأة الإماراتية الرياضية" بهذه الجهود المشرفة أنها نموذج يحتذى به في الانتماء ومواجهة التحديات ودفع مسيرة تقدمه نحو مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً، وهو ما تعكسه معاني ومدلولات شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام "التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن

وتحرص مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على تنفيذ توجيهات قرينة حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بتفعيل وتوثيق الشراكات الاستراتيجية من أجل خدمة رياضة الإمارات والرياضة النسائية خاصة، مؤكدة على أهمية بناء شراكات فاعلة مع كل المؤسسات المعنية بما تحقق الأهداف السامية في خدمة الرياضة عموماً ورياضة المرأة على وجه الخصوص

 سعي دؤوب

وبهذه المناسبة أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيس نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، سعي الأكاديمية الدؤوب لنشر الثقافة الرياضية وجعلها عنصر رئيسي لحياة المرأة اليومية، معربة عن سعادتها بالعمل والشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة في إمارة أبوظبي والإمارات الاخرى في الدولة، من أجل بناء بيئة رياضية رصينة عبر التعاون المثمر بين الأكاديمية ومختلف الجهات للوصول الى المكانة المرموقة في رياضة المرأة

 

دعم وتشجيع

 ومن ناحيتها قالت سعادة ندى عسكر النقبي، المدير العام لمؤسسة الشارقة رياضة المرأة: أن المؤسسة اختارت يوم المرأة الإماراتية للإعلان عن توقيع الاتفاقية لتؤكد على  على الاهتمام  الذي تحظى به المرأة الإماراتية في دولتنا الحبيبة، و دعم وتشجيع المرأة لممارسة مختلف الأنشطة الرياضية، وحرصها على تطوير الرياضة للمرأة في دولة الإمارات وتوفير جميع الاحتياجات لذلك، والمضي قدماً نحو التميز بالرياضة، و توفير البيئة المثلى للمرأة الإماراتية للتحاور والتنافس والاطلاع على أحدث المستجدات في الرياضة والتواصل مع مختلف الرياضيات المتميزات بالعالم،

ولا شك أن هذه الاتفاقية ستحرك عجلة التنافس والتحدي لتقديم الأفضل. لترجمة رؤية وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة

 

وأشارت إلى أن الاتفاقية تهدف كذلك إلى تحقيق التعاون المثمر بين مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة و"أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية"، بما يخدم النهوض بالحركة الرياضية النسائية، وخدمة الاستراتيجيات والطموحات المستقبلية للرياضة بالدولة، مشيرة إلى أن الاتفاقية أيضا تخدم مسيرة الارتقاء بواقع الرياضات النسوية وتنسجم مع البرامج والخطط التي تسعى المؤسسة إلى تثبيت دعائمها للنهوض برياضة المرأة على الصعيدين المحلي والإقليمي

وشملت الاتفاقية أهمية تعزيز الروابط من خلال الزيارات والمعارف المتبادلة بين الطرفين وذلك طبقاً لجدول أعمال وبرنامج شهرية يتم الاتفاق عليها، وستقوم مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية خلال هذه الزيارات بمناقشة تنظيم وإعداد الأنشطة والبرامج الرياضية التي سيتم إقامتها بشكل مستمر

وتضم الاتفاق كذلك على تنظيم فعاليات اجتماعية مشتركة في كل من إمارة أبو ظبي، وإمارة الشارقة، بالتعاون فيما بينهما من أجل تبادل المعرفة والخبرات المتعلقة بالرياضة النسائية وتنفيذ المبادرات والمشاريع المشتركة بينهما والتي من شأنها رعاية وتطوير مستوى الرياضة النسائية بالاطلاع على أفضل الممارسات والنظم المتبعة في إدارة رياضة المرأة

حيث أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ بدءاً من اليوم، وتستمر لمدة عام ميلادي، ويجوز تجديدها، وسيتم بموجب الاتفاقية تقديم محاضرة لنخبة اللاعبات والنساء في إمارة الشارقة من قبل محاضرين دوليين، بالإضافة إلى تقديم محاضرتين تعليميتين في مواضيع مختلفة، لنخبة اللاعبات في نادي الشارقة الرياضي للمرأة، فضلا عن إقامة ورشة عمل خلال المؤتمر الدولي لرياضة المرأة في أبوظبي

وتؤكد الاتفاقية بأن رياضة المرأة في الدولة تنطلق بخطوات واثقة نحو تثبيت وجودها وقطف ثمار منجزاتها محليا وخارجيا بناء على توجيهات ودعم قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة التي تدعونا دوما إلى توفير كل ما يلزم من أجل الوصول برياضة المرأة نحو القمة وإتاحة جميع الخيارات اللازمة أمام بنات الإمارات لتحقيق تطلعاتهن

وختمت النقبي: أن هذه الشراكات تمثل دفعة باتجاه تعزيز رياضة المرأة في الإمارة والدولة ككل بما يخدم الفعاليات والبطولات التي نقيمها ونتطلع إلى توسيع نطاق الشراكات مع جميع الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية بما ينسجم مع حرصنا على توفير قاعدة من الدعم والتمكين لجميع الفتيات والنساء بغية تنمية قدراتهن ومهاراتهن لتحقيق المزيد من التفوق والتقدم بما يعود بالنفع على الواقع الرياضي النسوي في الدولة