17 June 2021

خلال جلسة حوارية حول دورها في المجتمع

" خليفة التربوية " : الرياضة صمام أمان لصحة وجودة الحياة

أمل العفيفي : ترسيخ الوعي في الميدان التربوي تجاه ممارسة الرياضة

عائشة الظاهري : اطلاق برامج سنوية للتوعية بأهمية النشاط البدني

مريم المنصوري  : تعزيز مكانة الرياضة في حياة المرأة

أبوظبي : الأربعاء 16 يونيو 2021

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية على أهمية الرياضة ودورها في تعزيز صحة الفرد والمجتمع ودعم مناعة جسم الانسان ووقايته من الأمراض خاصة السكري وضغط الدم وهشاشة العظام وغيرها من الأمراض بالإضافة إلى ترسيخ الصحة الجسدية والنفسية ، فالرياضة صمام أمان للمجتمع .

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها الأمانة العامة للجائزة عن بعد التزاماً بالإجراءات الإحترازية بعنوان " دور الرياضة في تعزيز اللياقة البدنية والصحية "، بحضور أمل العفيفي الأمين العام للجائزة، وتحدث فيها كل من الدكتورة عائشة إبراهيم الظاهري  رئيس قسم تعزيز الصحة بمركز أبوظبي للصحة العامة ،  ومريم راشد المنصوري إخصائي مؤتمرات بأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ، وأدارت الجلسة الدكتورة جميلة خانجي عضو اللجنة التنفيذية لجائزة خليفة التربوية 

وفي بداية الجلسة أكدت أمل العفيفي على اهتمام جائزة خليفة التربوية بتوسيع قاعدة الوعي في الميدان التعليمي والمجتمع بصورة عامة  بشأن ممارسة الرياضة لدى مختلف عناصر العملية التعليمية من طلبة ومعلمين واداريين وأولياء أمور مشيرة إلى الأهمية المتزايدة للممارسة الرياضة واللياقة البدنية للحفاظ على جسم سليم ودور الرياضة في تعزيز صحة الفرد والمجتمع وكذلك الصحة النفسية وهذا كله يكفل جودة الحياة لجميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين .

ومن جانبها قالت الدكتورة جميلة خانجي: تهدف هذه الجلسة التي تنظمها الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية إلى تسليط الضوء على أهمية الرياضة في بناء الجسم وتعزيز اللياقة البدنية خاصة في ضوء الحياة العصرية بما يرسخ من مكانة الرياضة ودورها في وقاية الجسم من الأمراض ودعم مناعته في مواجهتها تجسيداً لمقولة " العقل السليم في الجسم السليم " 

وحول محور ممارسة الرياضة ودورها في دعم صحة الفرد في مواجهة الحياة العصرية وتحدياتها قالت الدكتورة عائشة الظاهري " الرياضة والنشاط البدني عامل أساسي في تعزيز لياقة وصحة الفرد ، وهو مكمل أساسي من أجل مناعة أفضل وأقوى، ونحن في مركز أبوظبي للصحة العامة نكرس جهودنا  من خلال إطلاق برامج سنوية لتعزيز التوعية بأهمية النشاط البدني وتمكين المواطنين والمقيمين من أن يكونوا أكثر نشاطاً من خلال العمل مع الشركاء في البرامج والمشاريع ذات الصلة ، تجسيداً لدور الرياضة في تعزيز المناعة والصحة ، فنحن نطمح لتحقيق رسالتنا نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة .

وتطرقت مريم اشد المنصوري إلى محور دور الرياضة في بناء الجسم السليم واستعرضت أهمية هذا الدور وما يترتب عليه من فوائد للفرد والمجتمع قائلة 

“ نسعى في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية  إلى تعزيز مكانة الرياضة في حياة المرأة فهي مهمة جداً ، وعند ممارسة النشاط البدني بشكل كبير، يساعد ذلك في المحافظة على وزن الجسم أو إنقاص الوزن، والانتظام بممارستها باستمرار سواء أكان ذلك من خلال رياضات جماعية كالتي توفرها العديد من الأندية الصحية أو التمارين الفردية، بحيث نحرص من خلال الفعاليات التي ننظمها على إشراك أكبر شريحة من السيدات في المجتمع للمساهمة في بناء نمط حياة سليم وصحي، حيث تعتبر الرياضة وسيلة مهمة في تقليل نسب الإصابة بالأمراض كارتفاع في ضغط الدم، والسكري، وغيرها من الأمراض بالإضافة الى الصفاء الذهني وزيادة التركيز في العمل والحياة