15 سبتمبر 2021

شهدت جامعة الإمارات العربية المتحدة حفل تكريم خريجات قسم التربية الرياضية من قبل أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية والتي على أساسها تم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين بشأن التعاون وتبادل الخبرات العلمية والعملية والمساهمة في زيادة الوعي في تخصص الصحة والتربية البدنية، رغبة من الطرفان في تطوير التعاون ودعم وتعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعّال وبهدف توحيد الجهود المشتركة بين الطرفين لخدمة الرياضة النسائية، لما في ذلك من انعكاس إيجابي على الصعيد الاجتماعي بما يتماشى مع سياسة واستراتيجية الطرفين وتحقيق تطلعاتهم المستقبلية، حيث خرجت الفوج من قبل الأكاديمية سعادة أمل العفيفي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة، والدكتورة نجوى الحوسني، عميد كلية التربية بالإنابة من قبل الجامعة فكانت كل من منيره جلال احمد علي الرئيسي، موزه محمد راشد النفاخ الحبسي، خلود حسين محمد حسن آل علي وامل خميس محمد علي العبدولي أولى الخريجات بمرتبة الشرف من الدفعة الأولى.

حيث تسعى الأكاديمية جاهدة، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات ورئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إلى جعل الرياضة عنصراً أساسياً في الحياة اليومية للمرأة الإماراتية على اختلاف الأعمار والخلفيات والحالة البدنية بما يضمن تبني المرأة الإماراتية أسلوب حياة صحي ونشط ويعزز غرس قيم الروح الرياضية في الوعي العام لدولة الإمارات العربية المتحدة ومن هذا الإطار يأتي دور المؤسسات الرائدة مثل جامعة الإمارات لتعزيز دور المرأة في مجال التعليم والبحث العلمي في الدولة وفي منطقة الشرق الأوسط وتهدف إلى توفير بيئة علمية قادرة على إرساء تقاليد راسخة للبحث العلمي في مختلف حقول المعرفة، ولعب دور رئيس في تطوير المجتمع المحلي وتوفير مختلف الخدمات التأهيلية بوصفه بيت خبرة يساهم في تدريب وتطوير الأفراد في شتى المجالات، وأيضاً من خلال هذه الشراكة لتحقيق الفائدة القصوى من تلك المبادرات لصالح أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ومنتسباتها.  

وبهذا الخصوص عبرت سعادة أمل العفيفي عن سعادتها بالخريجات وقالت: "قامت الأكاديمية بالتنظيم والتنسيق مع جامعة الإمارات العربية المتحدة بوضع برامج تدريبية للطلبة الملتحقين بقسم التربية الرياضية وفق شروط وحسب ما نراه مناسباً، وقمنا بدعوة الطالبات للالتحاق بالبرامج الموضوعة وحضور الفعاليات المجتمعية والتثقيفية الخاصة بمجال التربية البدنية وأيضاً استقطاب الطالبات المتفوقات من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الطموحات والعازمات على مواصلة مشوارهم التعليمي والوصول الى مراتب متقدمة بالعلم وهنا قمنا بتكثيف الجهود مع فريق العمل الجامعة الذين وفروا جميع الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لإنجاح المشروع كما قاموا بتوفير المختبرات العلمية والقاعات الدراسية والمنشآت الرياضية الضرورية للعملية التعليمية ونيابة عن الأكاديمية أتوجه بالشكر لهم على كل ما قدموه طوال الفترة الماضية".

كما صرحت الدكتورة نجوى الحوسني قائلة: "اليوم نفتخر بتكريم طالبات مؤهلات تأهيلا علميا وميدانيا لبدء رحلة العمل في المؤسسات التعليمية، والمراكز التدريبية والمؤسسات الرياضية، ونشكر الدعم اللامحدود الذي قدم لهن من قبل أكاديمية فاطمة للرياضة النسائية مما كان له الأثر البالغ في تشجيعهن على الاستمرار في التميز والنجاح لخدمة وطننا الحبيب."

كما قالت مريم المنصوري نحن فخورون جدا بكل امرأة إماراتية اجتهدت وثابرت ووضعت بصمتها في سجل النجاحات.

وتابعت: "لا يمكن أن ننسى أن مساهمات المرأة الإماراتية والاستمرار في تحقيق النجاحات ما هو إلا نِتاج الدعم الكبير من قيادتنا الرشيدة والتي طالما بذلت ولا زالت تبذل الكثير لتمكين المرأة الإماراتية وذلك انطلاقا من نهج باني الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيّب الله ثراه" الذي حرص على دعم المرأة "الإماراتية